خواطر

حيرة

بقلم/ سجى محمود عقلي مشوش قلبي يرفض أن ينسى. صراعات عديدة بين قلبي وعقلي؛ قلبي يريد الرجوع، عقلي يخاف عليه من الجروح، القلب يشتاق، والعقل يرفض الخضوع. وأنهار أنا بينهما. تقتلنى الذكريات ويفند عقلي المواقف فأميل لعقلي وتحطم قلبي. أشعر بالحيرة كيف تكون كل أقواله أكاذيب؟ كيف يستطيع أن يعيش؟ …

أكمل القراءة »

خالد حمدي يكتب.. على أعتاب أهدابك

ماذا أصنع لأرضيكِ؟ جثوت راكعًا مُرتَج الجسد، وما بين مهَابتي وخضوعي دمعَات صنعت أخدودين قد شقّا طريقهما بوجنتيّ أتعذب وأتلوى على نارٍ هادئة .. أراكِ تستمتعين! لا أخفيكِ سرًا، لكم أستعذب آلام حبك، لكنني أتعذب بنيران هجرانك أخبريني وربك، ماذا أصنع لأرضيكِ؟ فهل إذا مَا صحَوت بلا أملٍ لوصلك أهذا …

أكمل القراءة »

يا دميتي الصغيرة..خاطرة

لا أدري لما ينهمر الدمع مني وفي عينيكِ ابتسامة خفية؟ ألا ترينَ اليَباب؟ ولون الرماد كيف تلونت به الخِضاب؟ أمضي الآن لا أدري ما الذي يشتعلُ فيني، أفكريّ المثقل أم قلبيّ المتعب! حتى أني لا أعلم أتراوح يداي دمًا أم دمعًا! أحيةٌ أنت؟ ألا دميتي فلتنهضي، وتذوقي الصمت معي فإني …

أكمل القراءة »

قصيدة ( آلام عاشق)

الأقلام مليئة بالحبر و لكن قلمي مليء بالدم قلمي يكتب و يعبر عن الألم كل شيء ممكن أن يتفاداه القلم إلا خيانة العشيقة فهي كاللدغة التي ينتشر منها السم لا أعرف كيف تتجرأين على الخيانة أين مشاعرك فأنا إنسان مثل ما انت إنسانة أنت تعرفين أنني من أجلك تحملت الإهانة …

أكمل القراءة »

اليوم

  Alaa Ashraf Abo Elez أنا هُنا أجلس بجانب أزهارك المُفضَّلة، و كوب من القهوة يُشبهك قد سُويّ على نار هادئةٍ مثلما فعلتِ أنتِ بقلبي. أجلس بأُنسة ورود تفوح بعطرك ، يُداعب – برقة – أنفي؛ فتُسقط أدمعي عَنوةً بوضع مُحبب لي. تَلفح وجهي حرارة نسمة مُحملة بنفحاتٍ من الذكرى، …

أكمل القراءة »

من الجاني

جلس بجواره، يرمقه بعينين شابهما التيه قائلًا: _أنت تعلم أنه لم يكن خطئي، لم تكن تلك نيتي، آه،  انظر لما جنته يداك. نظر إليه من رأسه حتى أخمص قدميه وهو صامتًا، رأه طريحًا على ظهره، صدره مليء بعدة طعنات، مصدرها سكين يحمله بيده، استطرد قائلا: _لو أنك أعطيتني تلك النقود …

أكمل القراءة »

لم أحب إلا أنت

ألا تعلم؟ لم أحب إلا أنت، وأنت لا تسمع، ولم أعشق الغد إلا لأنك صبيحته ومساؤه وأنت لا ترى، ولم أهيم في روح مثلما ذبت في روحك وأنت لم تتحسس، ولم أتألم كل هذا الألم إلا لقدر حب فاق أفق الحب وتجاوز مداه، وأنت ما زالت تنبش جراحي بمشرط جراح …

أكمل القراءة »

 حرب أقلام

ضعي عينك أمام عيني، واثبتي براءة عُصبتك لا تتحلي بمكر امرأة العزيز ألن تسبّحي الذي سبّح له من في السموات و الأرض ؟ ضعي ناصيتك مكان السجود مُنحية كبرك البالي أخبريني؟  ألن تتوبي عن أوزار طواغيتك؟ احزمي حقائب غدر، وتربص، لعتاه حنثوا عهدك شدي أزرك أوتدادك، أيدي جُددك كما ينبغي …

أكمل القراءة »

أتلَمّسُ دِفئًا من حنيني إليكَ…

أتلَمّسُ دِفئًا من حنيني إليكَ… أتحينُ فرصةً واحدة تُبقيني قيدَ نظراتِكَ، وبينَ جنَبَاتِكَ، أتُراني أموتُ بهذا البردِ القارس؟! إنْ قُلتَ “بلى” فلقد أخطأْتَ الجواب، وإن قلتَ “لا” فأنتَ مُحِقٌ في قولكَ؛ فموتي بيديكَ وحياتي بدفءٍ من عينيك، نظرةٌ واحدةٌ منكَ تَبعثٌ بأشواقِ السنينِ الماضية، تُشعرني بأيامِ الوِصال، يومَ كُنّا كصغارٍ …

أكمل القراءة »

– خارج عن النص –

الساعة كام بالظبط ؟ مش فارقة !! العمر جايز يتخطف سرقة كل ما تقرب م الوجع – تقع وكإنه ناصب لىّ ألف كمين آخر قصايد كتبتها تأبين مبقيتش آمِّن  للبشر عامةً مهما يزيدوا بشوفهم قلة مبقيتش ألاقي ف البشر أدوية دوقهم تلاقي كلهم علة ضوء النهار علي بعد كام ميل …

أكمل القراءة »