الرئيسية / شعر وخواطر

شعر وخواطر

حيرة

بقلم/ سجى محمود عقلي مشوش قلبي يرفض أن ينسى. صراعات عديدة بين قلبي وعقلي؛ قلبي يريد الرجوع، عقلي يخاف عليه من الجروح، القلب يشتاق، والعقل يرفض الخضوع. وأنهار أنا بينهما. تقتلنى الذكريات ويفند عقلي المواقف فأميل لعقلي وتحطم قلبي. أشعر بالحيرة كيف تكون كل أقواله أكاذيب؟ كيف يستطيع أن يعيش؟ …

أكمل القراءة »

ولاء أحمد تكتب .. طيف”

وأَمْشِي.. بِبَعْضِ الفؤادِ وَكلِّ الحكَايا هُما كلُّ حظِّ انتِفَاءٍ طويلْ وسرُ السؤالِ الكبيرِ الكبيرْ عَلَامَ نُفِيتُ ؟ إِلاَمَ مشَيْتْ ؟ أيَا كلَّ تِلكَ الدُروبِ البعيدة كَذبتِ فما زِلت وحدي وَبعضَ القصيدةْ أُرَبِّتُ فوقَ المخاوِفِ فيَّ أَسِيرُ رويدًا وأرنو طويلًا أَشُدُّ على’ كفِّ عُمْرٍ صغيرٍ بحِضنٍ طويلٍ ودفءٍ قليلْ أَقُلتُ انكسَرت …

أكمل القراءة »

 يا شاكيًا هجري

يا شاكيًا هجرى على رأسِ المَلا.. باللهِ مَنْ قتلَ الغرام َومَنْ قلىٰ ؟! مَنْ أنكرَ الحبَّ الكبيرَ وشوقهُ؟! وطأَ العناد على فؤادِك فاعتلىٰ… كنَّا كأزهارِ الربيعِ بزهوهِ .. منْ أينَ يا عمري الخريفُ تسلَّلا؟! لُعنَ العناقُ إذا دعتكَ مناجلٌ.. إذ كيفَ يجتثُّ العناقُ سنابلا؟! كنا وكنا يا حبيبُ ولم ْأكنْ …

أكمل القراءة »

سأرحل .. محمود سامي زيادة

ارحل لم يعد لعالمك مكان لن يبقي الزمن كما كان ليس الوقت لأحلامِك ولا شفيع لكيانك ارحل لعل كلماتي ثقيلة ولكن صدقًا حقيقة بت تستغيث تناجي بأي وسيلة ولكن الجفاء أنار جنبات الحياة ارحل فبعد الوقت ثقيل وموت العمر الهزيل هو ما بقي منذ الرحيل فلا تعاند ليمكنك النجاة ارحل …

أكمل القراءة »

الشاعر.. حسام إبراهيم في معرض الكتاب

في مفيش ساعتين كان الاتنين حفروا الأنفاق وبكلّ غباء ماكانوش عارفين هتودّي لفين. ماحناش خايفين؟ – أيوه ماخوفناش. رايحين ع الوجهة المجهولة؟ – لسّه ماروحناش.. معقولة هننجح؟ – معقولة!! وانْ مانجحناش؟ – استرجل وازحف ويّايا.. وانْ ماوصلناش؟ – وسط التّواريخ نبقى حكاية.. ونموت بنحاول وبنسعى.. هي الأنفاق ليه مش واسعة؟ …

أكمل القراءة »

الشاعر محمد المصري يكتب.. مَنتاش يوسف

بتقول انك فتشت جيوبك كده حيلتك ايه وطلعت بكام حبة أوجاع بالإسم أيام وجوزين جنيهات واتنين إخوات بنوتة وواد.. وبابور متقاد وسط ضلوعك نفسين دخان داروا دموعك والسكة بتنقص قُدامك ضيعت كتير دون أحلامك ومعشِم روحك بالنسيان كان فاضل كام لاجْل مَ توصل عُمرك ما عرِفت كام ليلة نويت توبتك …

أكمل القراءة »

خالد حمدي يكتب.. على أعتاب أهدابك

ماذا أصنع لأرضيكِ؟ جثوت راكعًا مُرتَج الجسد، وما بين مهَابتي وخضوعي دمعَات صنعت أخدودين قد شقّا طريقهما بوجنتيّ أتعذب وأتلوى على نارٍ هادئة .. أراكِ تستمتعين! لا أخفيكِ سرًا، لكم أستعذب آلام حبك، لكنني أتعذب بنيران هجرانك أخبريني وربك، ماذا أصنع لأرضيكِ؟ فهل إذا مَا صحَوت بلا أملٍ لوصلك أهذا …

أكمل القراءة »

من بريد القراء ..محمد عبدالمنعم يكتب (إليك)

تذوب دوما احزاني تموت بإرادتها قصر عمرها أو طال بين يديك فتلك قدرة خارقة لا تملكها إمرأة سواكِ فتقف أيامي خاشعة أمامأمام عينيكِ فيا تعويذة عمري يا لهفتي عليكِ حينما أهجر شطاني وأهرب لحنان شاطئيك فماذا سيقول قلبكِ عني إذا حملتني الأماني نبضا حيا مسافرٌ بلا عودة إلى مقلتيك كلما …

أكمل القراءة »

الشاعر ( ولاء الدين فاروق ) يكتب ..

  ياريت الميم ازودها بدل ما كلامي كُله ( يُعاد ) و يا على (حصن) بالنقطه بتتدلع كدا ع الصاد ما بيننا كل شيء (عالي) بنقطة رقيقه فوق العين و لسه (شعر) بكتبلك و مش مستني حرف السين فحطي ال ( ي ) فأولها تجيلي بدون ما تسألي ( مين) …

أكمل القراءة »

يا دميتي الصغيرة..خاطرة

لا أدري لما ينهمر الدمع مني وفي عينيكِ ابتسامة خفية؟ ألا ترينَ اليَباب؟ ولون الرماد كيف تلونت به الخِضاب؟ أمضي الآن لا أدري ما الذي يشتعلُ فيني، أفكريّ المثقل أم قلبيّ المتعب! حتى أني لا أعلم أتراوح يداي دمًا أم دمعًا! أحيةٌ أنت؟ ألا دميتي فلتنهضي، وتذوقي الصمت معي فإني …

أكمل القراءة »