الرئيسية / روايات / #ورا_كل_شباك_حكاية ( الحكاية التانية )

#ورا_كل_شباك_حكاية ( الحكاية التانية )

 

ياريت و أنت نازل تاخد كيس الزبالة معاك ، و إنتي متتأخريش الساعة ٨ تكوني فى البيت و علالله تطلبي خروج تاني ”

—————

– أنا مش عارفة والله ماما هتبطل اللي بتعمله معانا ده امتى !
إحنا كبرنا خلاص مش معقول نفس الكلام فى كل نزول

– يابنتي انتي مش فاهمه حاجه ، و لا هتعرفي قيمة الكلام دا إلا لما تكبري و يكون ليكي بيت وتكوني أم هتفهمي ..
و إن كان ع المساعده اعمليها بكل نِفس راضية عشان بكرا هتتمني وجودها وهتندمي

– لأ انا فاهمة كويسة ، لما يكون كل كلامها معايا متنزليش ، متلبسيش ده ، متكلميش البنت دي ، متحطيش ميك اب ، متسمعيش ده و اتكلمي بالطريقة دي … متقنعنيش إنها كدا بتحبني و بتخاف عليا دي بتخنقني
أنا لما أبقى أم يستحيل أعمل كدا مع ولادي ؛ مستحيل بكل المقاييس أعمل كدا

– بتقولي مستحيل دلوقتي !
ابقي إفتكري الكلام ، عشان لما تبقي أم إستحاله هتعملي بكلامك دا ..
يمكن إنتي هتكوني اكتر من كدا كمان
لو إنتي شايفه إن اللي ف أمنا دا تحكم تبقي هبله .

– تقدر تقولي ده إيه غير تحكم و سطحية فكر !

– إنتي فاهمه إنتي بتقولي إيه !
دا مش تحكم ولا سطحية فكر ولا عادات وتقاليد والكلام الفاكس دا
دا خوف ، خوف عليكي من الهوا ، خوف عليكي من كل حاجه ؛ محدش هيخاف عليكي ولا هيحبك اد أمك
أنا مش هحبك نص الحب اللي أمك بتحبهولك

– طيب ما أنت بكلامك ده و بتتخانق معاها على حاجات تافهه و بتقول أكتر من اللي بقوله بمراحل و مبتتعاملش على إنه خوف ليه !
أحمد أنا بحب ماما بس مبحبش أسلوبها معايا ؛ حاول تفهمني من غير شغل الأخ الكبير اللي فاهم الدنيا كلها ده

– أنا بتخانق معاها بس عارف حدودي كويس يا اسماء
ببساطه أنا ولد روحت ولا جيت ولد ، عارف أنا بعمل إيه كويس .. مش غرور ولا تكبر
أنا بس عارف إن عندي اخت بنت زيك و لو عملت حاجه غلط ربنا هيردلي دا فيكي وأنا مقدرش ع كدا …
و إن كان ع التحكمات أنا مش بتحكم ومش شغل اخ كبير ، كلامي مجرد نصيحة
أقعدي مع نفسك ي سمسمه وإنتي هتعرفي إن كلامي صح
أنا عارف إنك بتحبي ماما .. بس مضايقه شوية بس

– يعني هو أنا هعمل حاجة غلط !
ما أنا كمان عارفة حدودي كويسة و مقدرتش أعمل حاجة غير اللي اتربيت عليها
بس صدقني ده ميمنعش إني اضايق ..
بص أنا مش هعارض اكتر من كدا لإني عارفة إنها بتحبني و خايفة عليا ، لو ماما بس قالت كل ده بأسلوب هادى و براحة مش أسلوب الترهيب كأني نازلة اشرب منكر مثلا ؛ هتقبل كلامها والله يا أحمد

– ي بنتي إفهمي ، ماما بتعمل كدا بسبب الضغط اللي هي فيه ، و اللي بتسمعه وبتشوفه مش قليل
خوفها عليكي وعلينا ممكن يخليها عصبيه وبتكلمك بالاسلوب دا بس هي من جواها مفيش أحن منها
وهقولك تاني لما تكوني أم هتعرفي كل ده كويس جدا

– ماااااشي يا أحمد
بص أنا هرجع الببت اتأسفلها على اللي قولته من وراها ده ، و اهو اوفر عليها اتصال ‘إنتي اتأخرتي ليه !’

– تمام يا سمسمه ، اقعدي معاها قعدة صلح و قولي كل اللي مضايقك بأسلوب كويس عشان متزعلش و هي اكيد هتتقبل المناقشة
تعالي اما اوصلك بقا

– يالا بينا ، مقدرش ازعلها اصلا .. دول بيقولوا الجنة تحت أقدام الأمهات ي عم

– ومتعرفيش ان الملايكه بتحاسبك بعملك لو الام حصلها حاجة
“ماتت التي كنت من اجلها تكرم ”
لازم تعرفي إننا من غيرها ولا حاجه

– عندك حق والله ، هي أحق بكل الإهتمام والحب والتقدير ..

– الحمدلله انك اقتنعتي
يلا بينا ع البيت

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
“جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
فقال : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ ، قال: أمك ، قال: ثم من ؟ قال: أمك ، قال: ثم من ؟ قال: أمك ، قال: ثم من ؟ قال: أبوك ”

#ورا_كل_شباك_حكاية ( الحكاية التانية )
#فرح_ماهر
#سلمى_الدهشان

 

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

تحت مسمي الامنيات

                                                                                                      في محاولات تفاوض مع منبهي … النوم يتغلب عليّ فالاستيقاظ المبكر لا أحبه، أغطُّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *