الرئيسية / شعر وخواطر / خواطر / من فينا الجاني

من فينا الجاني

يا ترى من فينا الجاني

برود قلبك أم نار أحزاني

من منا جار على الثاني

من اشعل الحطب نيرانِ

من فينا الجاني؟

من سار الغابة ووصل فرآى الثاني

قد أحرق البستانِ

من فينا الجاني؟

من عبر البحار ليحظى برؤيتك لثوانِ

ولم تكلف نفسك حتى برفع رأسك ذلك المصنوع من حجر الصوانِ

من فينا الجاني؟

من حارب العالم لأجلك

و بكلمة واحدة قررت ألا تراني

هل يا ترى أنا الجاني؟

أم أنت يا غصن البان !

أنت يا من أسميتك بالريحانِ

لنفترق وليذهب كلٌ في طريق الآنِ

فلا مجال لتبادل الأحزانِ

ولا لوم على الجاني

فكلانا قد خسر الثاني !

 

آية عدنان

.

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

الشاعر.. حسام إبراهيم في معرض الكتاب

في مفيش ساعتين كان الاتنين حفروا الأنفاق وبكلّ غباء ماكانوش عارفين هتودّي لفين. ماحناش خايفين؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *