لها

أنت في كل زمان حلوتي

أنت يا حلما يراود غفوتي

أنت يا نسمة برد في أيلول

أنت أول مستحيل معقول

والله لو دار الزمان لما

وجدتِ قلبي بغيركِ قد هما

أنتِ يا من فيكِ نصف ديني

في صمتكِ كنتِ تكلميني

خداك مثل شفاهك الحمراء

حرب بيننا صار،بحذف الراء

يا من سكنت الروح قبل فؤادي

قمرا تجلى في وسط  بغدادي

معقدة لكن أراك بسيطة

يا دربي المرسوم بالخريطة

بوصلتي كانت رموش عينيك

مغترب يا موطني بدونك

قريبة أنت ولكني بعيد

يا حلمي الوحيد والفريد

ما اسمها؟  أجهله

كم عمرها؟ ما فات من عمري، يشمله؟

صف شكلها؟ ما أجمله

بخدها إني في وله

قد حرت في ما أفعله

أنت يا فرحي الوحيد وسلوتي

أنت في كل زمان حلوتي

جعفر صادق

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

الشاعر.. حسام إبراهيم في معرض الكتاب

في مفيش ساعتين كان الاتنين حفروا الأنفاق وبكلّ غباء ماكانوش عارفين هتودّي لفين. ماحناش خايفين؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *