الرئيسية / شعر وخواطر / خواطر / لم أحب إلا أنت

لم أحب إلا أنت

ألا تعلم؟ لم أحب إلا أنت، وأنت لا تسمع، ولم أعشق الغد إلا لأنك صبيحته ومساؤه وأنت لا ترى، ولم أهيم في روح مثلما ذبت في روحك وأنت لم تتحسس، ولم أتألم كل هذا الألم إلا لقدر حب فاق أفق الحب وتجاوز مداه، وأنت ما زالت تنبش جراحي بمشرط جراح مبتدئ …
تشبثت بك، وتحملت منك رعونتك، وقسوتك، وجبروتك حتى كلًّ متني  ورُغم ذلك، ما زالت أبحث عنك كي أحتضنك؛ لأكون أمانك، وأنت تبحث عن كل أسلحة الدمار لتفتك بنفس أوغرت في صدرك، حتى صارت تلتحم بك،  أأحببت شيطانًا، ماردًا؟ قرر أن يحرقني في مرجله لذنب واحد فقط أني أحببته .
دخل عالمي كلص محترف؛ فسرق قلبي في معبد روحه، لتكون صلواتي له، ولساني يلهج بالدعاء من أجله؛  فتعبدت في عينيه إلى أن تبينت أن الحب حُمق، وحماقتي تزيد كلما زاد في إهانتي وزدت أنا في الرضوخ .
أحببت شيطانا ناقما على قلب بشري أكل من شجرة الحب فطرد من الجنة ؛ وقرر سفك دماءه في أنحاء الأرض بحب المنتقم .
يديّ تريد أن تنتشلك من جحيم صنعته يداك، وأنت تبحث عن منجل تجز به الحب من الوتد، أدعوك لتنجو وأنت تدفعني معك لفوهة بركان تلقيني فيه كلما طيّر الغضب عقلك ثم تنتشلني حتى يتجدد جلدي لتلقيني من جديد منتشيًا بنفسك .
وعلى قدر حبي أدعوك أن ترحل، فحبي لك صار عبئا على قلبي الذي لم يتعلم إلا أن يحب وأنت لم تتعلم إلا أن تكره وتنتقم .


شمس السباعي

تصحيح/ ليلى عمر

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

الشاعر.. حسام إبراهيم في معرض الكتاب

في مفيش ساعتين كان الاتنين حفروا الأنفاق وبكلّ غباء ماكانوش عارفين هتودّي لفين. ماحناش خايفين؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *