الرئيسية / شعر وخواطر / خواطر / فصول متخاصمة

فصول متخاصمة

 

الثالثة بتوقيت الغربة

غربتي رغم أنها في فبراير إلا أنها ربيعية العمر بنكهة أيار

وهي في الوقت ذاته تسري بروحي مسرى الخريف في الغابة

وتحذو حذو بقايا النار في الرماد

تمزق جسدي لتطعمه لأفكار لامتناهية وتغرس في روحي آلاف المواكب التي تنشر الضجيج على أنه موسيقى

ما جدوى هذه الحياة !

وما الذي تنتجه كل هذه الصراعات؟

لم يبدو الأمر بهذه الغرابة والغموض !

ألم يكن كل شيء واضحا كما الزهور !

ألم يكن كل شيء نقيا كما الغيوم !

كانت السماء قريبة والفصول متعانقة

اليوم تبدو السماء عالية جدا وأنا لازلت قصيرة القامة

كما أنا

تبدو لي الفصول متخاصمة وتتدافع فيما بينها بقوة فيحتك عمري  بينها لتتطاير أيامي منها أوراق صفراء حينا وبتلات وعطر زهرة حينا كرة ثلج مرة أو هبة سموم مرة اخرى

أريد أن أوقف هذا الشجار لتتنفس اأوراق عمري ويزيح اخضرارها صفار أيامي

أود لو تتصالح فصول عمري ويتوج الربيع ملكا ليقف في نهاية الصف بابتسامة كي أنظر إليه كلما أخذ بيدي فصل آخر

لو تعود السماء قريبة رغم قصر قامتي

.

سجى صالح

 

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

الشاعر.. حسام إبراهيم في معرض الكتاب

في مفيش ساعتين كان الاتنين حفروا الأنفاق وبكلّ غباء ماكانوش عارفين هتودّي لفين. ماحناش خايفين؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *