هجرتك

والدمع علي الخد بيجري
والايد بتمسح وتخبي
وانا قلبي مخنوق ومداري
حبيبي بايع مش شاري
اتارية بيلعب بيه
وانا كنت مغميه عنيه
وكل يوم كان بيخوني
سؤال واحد بس قتلني
لما قلبه من الاول مش ليا
كان بيحلف ليه وبيوعدني
ويملالي الدنيا اماني
ويفرش لي الارض احلام ورديه
طب ليه انا بالذات
اخترتني عشان تجرح فيه
وفي عز ثقتي وتأكيدي
ان انت في الاصل حبيبي
طلعت كداب خاين
طب ازاي ده كله ومش باين
لما انت بتحب في غيري
جاي ليه تسكن تفكيري
قلبي الي سارقته راجعلي
والجرح مسيره يداوي
ومتقولش ان مكنش في بالك تجرحني
الجرح عمره ماكان بالنيه
متطلبش مني اني اسامحك
اديني بعدت عنك وهجرتك

 

بقلم..اسماء الطباخ

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

زحمة_رسائل

 (إلى ابنة حلمي) ابنتي التي قاربت عشر سنين روحية، ولازالت تحيا بداخلي. تلك التي خانها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *