الرئيسية / اخر المقالات / صلاح الدين وتوحيد الجبهة الإسلامية

صلاح الدين وتوحيد الجبهة الإسلامية

بعد أن استقرت الأمور للسلطان صلاح الدين الايوبي ببلاد الشام ومصر وتمكين قدمه فيها وانقياض الناس لطاعته ولزومهم قانون خدمته رأي صلاح الدين ضرورة بذل الجهد في إقامة قانون للجهاد الإسلامي ضد الصليبيين وفي الاسطر القادمة سنعرض لأشهر المعارك التي خاضها صلاح الدين ضد الصليبيين لنري مدي ما بذله لأجل الإسلام والمسلمين

معركة حطين 583هـ /1187م

استعد الصليبيون جيدا لمواقعة السلطان صلاح الدين ، فجمعوا من القوات زهاء خمسين الف وجاءتهم الإمدادات من سائر بلادهم الساحلية ، وحملوا شعارهم المعروف بصليب الصلبوت ، وتحركوا نحوا المسلمين الذين استعدوا أيضا لمواجهتهم ، ونال بعضهم من بعض ، إلا أن الصلبيين اشتد بهم العطش وخذلوا ، ودار القتال بين الفريقين ثم تراجع الصليبيون نحو مدينة طبرية ، بقصد التزود بالماء فلما علم صلاح الدين مقصدهم صدهم عن مرادهم ووقف بالعسكر في وجوههم ، وطاف علي المسلمين يحرضهم علي القتال ، وسرعان ما حمل المسلمون علي الصليبيون حملة منكره حتي قتلوا منهم الكثير ولما أدرك ريموند الثالث أمير طرابلس شدة الأمر وأنه لا طاقة له بالمسلمين هرب نحو مدينة صور ، وأحاط المسلمون بالباقين الذين اجتمعوا بجبل حطين وأشعلوا النيران ،وملك المسلمين صليبهم الأعظم الذي يسمونه صليب الصلبوت ، واستطاع صلاح الدين أسر ملكهم والبرنس أرناط صاحب مدينة الكرك وعدد كبير من قوادهم

فيقول ابن واصل في وصف هذه المعركة :”وقد ملك الفرنج البلاد الساحلية واستولوا عليها ولم يقع للمسلمين معهم يوما كيوم حطين فرحم الله الملك الناصر صلاح الدين وقدس روحه فلم يؤيد الإسلام بعد الصحابة رضي الله عنهم برجل مثله ونور الدين محمود زنكي رحمة الله عليهم ، فهما جددا الإسلام بعد دروسه وشيدا بنيان التوحيد بعد طموسه” ، وهكذا كان انتصار صلاح الدين في حطين خيرا وبركة علي المسلمين .

بقلم / صبري أبو خضر

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

عليك حماية حلمك حتى بلوغه ..

  عليك حماية حلمك حتى بلوغه .. نحن معشر الشباب نعاني الكثير في هذه الفترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *