الرئيسية / روايات / شباك وحكاية (الحكاية الأولي)

شباك وحكاية (الحكاية الأولي)

 

الحب كده وصال و دلال و رضا و خصام .. اهو من ده و ده الحب كده مش عايزه كلام

الله ي ست الله صوتها بيفرحني أكتر ما أنا فرحان وربنا

الست وجمالها وحلاوتها ع الصبح كدا
يا سلام على عم عبده اللي قاعد بيقرأ الاهرام وكوبايه الشاي من ايد أمين ..و أنا و أنت يا صاحبي قاعدين بنقول يارب النهارده يعدي خير زي إمبارح

الناس الطيبة دي حلاوتهم فى بساطتهم والله
يسمع منك لباب السما .. عارف لو النهاردة خصوصا عدى على خير و اتحقق المراد هعزمك ع ساندوتش بطاطس

يااااه بطاطس مره واحدة اي حاجه تطلع منك حلوه يا صاحبي
بس لو مفيهاش رخامه يعني ، إيه المراد بقا النهارده !

يابني أنت رخم فعلا ؛ بس هقولك ..
النهاردة وبلا فخر رايح أخطب البنت اللي بحبها بقالي أكتر من خمس سنين اهو ، أهلها وافقوا أخيرا

اوبااا حب خطوبه و خمس سنين !!
ده أنت طلعت جامد اوووي ، طب ما تحكيلي الحكايه بقا .. علمني و اكسب فيا ثواب يمكن اهدى على إيدك وحالي يتعدل

أنت عايز معجزه عشان تتعدل ي زميل مفيهاش تعليم دي
بص أنا أعرفها من اولى كلية ، شدتني بجمالها المتواضع و دماغها المتكلفة ، قربت منها فتره و لما صارحتها بإعجابِ صدّتني و تجنبتني بس كبرت ف نظري جدا .. بعتلها مع زميلتها اني بحبها و هجي أتقدم اول ما اخلص كلية ، ردت يومها إنها هتستناني لغاية اليوم ده
و اهو جه اليوم ي عم و هي دي الحكاية

ياااه يا بني ، هو لسه ف كداا !
ربنا يفرحك و يتتم لك على خير
همشي على الصراط المستقيم بعد اللي سمعته منك دا خلاص

لازم تتعدل ي بني ، اصل الحب ده مش مكالمه في الموبايل و خروجتين و ماسكة ايد ..
الحب ده أعظم من كدا بكتير ، نظره بتتخطف بكسوف وقلب صادق بيوعد ، واحده أصيلة تستنى وراجل بيحقق الوعد ده

والاهم من دا كله .. الصبر يا صاحبي

الله ينور عليك الصبر إنك متعملش حاجة تغضب ربنا بيها و بنفس الوقت تصبر ع اللي بتحبه يحبك

أنا من دلوقتي اتغيرت خلاص
دا الحلال طلع حلو اووي ي جدعان
تفتكر هفرح زيك كدا وربنا هيسهلها معايا و لا المنحوس منحوس !

الحلال حلو اوي اوي ، ادعى أنت بس و أهم حاجة نيتك تكون صافيه كدا من غير لف و دوران و لا حاجات من لعب زمان .. و انت هتفرح اكتر مني كمان ؛ ربنا هيسهلهالك ع الاخر

يارب يا صاحبي ، ربنا يسمع منك

– {وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا}
افتكر ي زميل الآيه دي ف كل طريق بتمشي فيه عشان ربنا يرضى عنك دايما .

ورا كل شباك حكاية ( الحكاية الاولى )

#فرح ماهر
#سلمى الدهشان

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

أبهانِي المَها في طَلة

  أبهانِي المَها في طَلة من نظرةٍ دَق قلبي نَبضةً وتوقفَ متسائلا؛ ماذا تَسنّى للعين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *