الرئيسية / روايات / بوح مشاعر

بوح مشاعر

 

ماهذا الشُعور؟!!

شُعور الفقد أم شعور بأن الدموع حبيسه فِ عينيك وأنتَ تحاول جاهداً أن لاتطلق سراحها أم شعور الشوق الذى يأكلُ القلبُ بصمت 💔..ولكن

أأخبرك شيء مهما حاولت إخفاء مافِ داخل قلبك سيظهرُ على عينيك ولكن رغم كل هذا تحاول إيضاً بأن تبتسم فى وجه من تحبهم لأنكَ لا تُريد أن تُحمل عليهم هموم زيادةٍ على هموم الحياة التى فِ قلوبهم ولا تريد أن يسألوك

لمَ أنتَ حزين هكذا ؟!! لماذا عينيكَ يملؤهما الدموع؟!!

لماذا ولماذا فتفضل السكوت ولا تبوح🔇..

واحياناً..تُكثر الضحك وتُضحكُ من حولك، ولكن الله وحدهُ يعلمُ ما فِ القلب..

وإذا أفاضت الدموع من عينيك وما استطعتُ التحكم بـ مشاعرك وبـِ دموع عينيك

فا ستنهال عليك الأسئله..!!

لماذا انتَ هكذا اصبحتُ كئيب؟!

لماذا تبكى؟ لماذا انتَ حزين بهذا الكم؟

من المتسبب فِ كُل هذا ؟!!!

ولكنهم لا يعلمون شيء لا يعلمون..

ولا انتَ ستبوح إيضاً..ولكنك إذا مابوحت لهم

تبوح للذى يعلمُ مافِ القلوب ولا يخفى عليه شيء، ف نهاية كل هذا..!

سأقول لكَ شيء أحفظه جيداّ

 ما دُمت تتحمل وتخفى كل هذا وتُفرغ كل مافى قلبك إلى الله فـ

أنـتَ قـوى ومازلت قـوى

وكـل يوم تصبـح أقوى..

“الـرب أقرب يا رفاق مـن شـاء يـوماً أن يبـوح “

 

#إسـراء غنـام

 

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

أبهانِي المَها في طَلة

  أبهانِي المَها في طَلة من نظرةٍ دَق قلبي نَبضةً وتوقفَ متسائلا؛ ماذا تَسنّى للعين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *