طغيان شمس

 

 

سيلازمني الظل ثم يرحل عند غروب الشمس

سيذهب بعيداً ويتركني…

سنعود ثم نلتقي

ولكن أي لقاء ؟

وكيف سيكون اللقاء بعده

ثم يأويني الظلام بعد الفراق

ويلازمني ويلازمني

ثم يرحل

يرحل عند أول طلعة للشمس

ستجاريني الغيوم و نركض سوية

لتغرب الشمس وتفقد الغيوم لونها الأبيض

عندها هناك نجوم تتلألأ في السماء كحفلة راقصة

لكن ستتلاشى ما إن تشرق الشمس أيضاً

ما أنتِ أيتها الشمس

من أي طياتٍ خلقتِ؟

ما هذا الغرور الذي تحملين

رؤية ما أريد عني تقررين

وتسيرين دون أن تملين

ماذا فعلت لأجذب انتباهكِ

وماذا بحياتي تفعلين؟

 

إن كنتِ تحبينني و غيركِ جُلاساً علي تعزين

كوني معي طول المدى وإلا فأتركي لي الباقين

 وبعض أمل أمضي به السنين 

بقلم / أيه عدنان

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

الشاعر.. حسام إبراهيم في معرض الكتاب

في مفيش ساعتين كان الاتنين حفروا الأنفاق وبكلّ غباء ماكانوش عارفين هتودّي لفين. ماحناش خايفين؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *