الرئيسية / روايات / رواية / محتاجين شوية حاجات

محتاجين شوية حاجات

 

 

 

محتاجين بتاع 3 او 4 ايام او يومين مش مهم الواحد
يروح فيهم ف اي مكان يفصل شويه ويراجع حساباته ف هدوء تام … دماغه تهدي من الدوشه وكمية الضغط النفسي اللي هو مالوش معني
محتاجين حد يسمعنا ب اي كلام نقوله واي طريقه نتكلم بيها متعصبين هاديين بنعيط بنتكلم بتنهيده اي طريقه حد يسمعنا وبس ومش عاوزين حلول بس يسمعنا حتي لو هنتكلم كلام اهبل … مالوش معني … مش متركب ع بعضه اي حاجه المهم نتكلم
محتاجين قعدة بحر وهوا وسما وجو هادي ..
محتاجين نفرح شويه … نضحك من قلبنا شويه … محتاجين حاجات كتير بسيطه بس تفرح وتغيرنا للاحسن
محتاجين الناس اللي بتحبك بجد بتحبك زي مانت بتحبك ف اسوء حالاتك اكتر وتكون عاوزه تعمل اي حاجه عشان ترجع تنور من تاني وتضحك بدل مانت باهت وتعبان … محتاجين ناس تؤمن بيك وتقومك وتقويك وانت ف عز ضعفك … محتاجين الناس اللي تفضل جمبك ومعاك ف اسوء فترات بتمر بيها وتقولك مش هنسيبك الا اما توصل لاي حاجه بتتمناها … تقولك مينفعش تقع … مينفعش متحققش حلمك … يفضلواا جمبك ومعاك لحد ما تقوم وتتسند عليهم لحد ما تقوم ع رجلك وتقوي وتكمل طريقك وهما وراك لحد ما توصل ..!!
انت قوي وكنت العكاز اللي الناس بتتسند عليه وقت ما يقعوا كنت انت السند بس غصب عنك لازم تقع انت بني ادم .. بتقع اوقات بس بتقوم ف دقيقه وتسند نفسك ف ثواني … بس ف وقعات بيكون ملهاش معني بتقع وبتكون محتاج العكاز داا عشان تقوم .. الوقعات بتيجي ف فترات مهمه جدا ف حياتك بس بيكون غصب عنك … ومش قادر تفسر حاجه بتمر بيها دا غصب عنك برضواا ف انت بتكون محتاج هدوء نفسي وسند ووجود ناس بتحبك بجد ف حياتك عشان يرجعوك احسن واقوي من الاول … !

الخلاصه من كل الكلام دا او الهري داا ..
انك لازم تعرف مين بيحبك بجد ومين لا !! مين هيكون جمبك وقت ضعفك وكسرتك وتعبك ..!! مين هيسندك لحد ما تقوم من تاني !! مين هيؤمن بيك بجد وهيفضل مؤمن بيك !! مين اللي هيسمعك ب اي طريقه هتتكلم بيها مهما كانت … مين هيخرجك من الضغط النفسي اللي انت فيه دا .. مين هيفرحك
خليكو فاهمين انكم اقوي من اي حاجه بس غصب عنكم ف فترات بنقع او بتقعوا فيها لانكم بني ادمين طبيعين … ف بتكونوا محتاجين العكاز زي ما كنت انت العكاز قبل كداا عشان تقوم من تاني
اه بتجيي ف فترات صعبه ف حياتك ومهمه جداا وكل حاجه بس هتعدي اكيد وهتقوم وهتقوي وهتوصل وهتحقق كل حاجه

#محتاجين_شوية_حاجات_كدا
#
فرح_ماهر

 

 

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

أبهانِي المَها في طَلة

  أبهانِي المَها في طَلة من نظرةٍ دَق قلبي نَبضةً وتوقفَ متسائلا؛ ماذا تَسنّى للعين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *