الرئيسية / روايات / رواية / عيون القلب

عيون القلب

     

 

كان كل شيء يبدو للناظر من بعيد ” مثالي”  فكل شئ بمكانه الصحيح وكل الأمور تسير علي أكمل وجه .

  حتي حان موعد الإقتراب فتهشمت تلك المثالية فأظهرت “الفوضى” 

   الفوضى ، و لا شيء سوى الفوضى فلَمحتُ بقايا “ضعف” بقلبٍ صلدٍ حرَّك ضعفي المستكين وسمعتُ صوت الحروب المعلَنة بأعين تستغيث!

 

     أقترب شيئًا فشيئا .. فإنجلت تلك الإبتسامة السابقة وإحتل مكانها عبوس بَيِّن وإمتزج صوت الضحكات بالنحيب ، فإستسلمت الأعين و خسرت تلك المعركة .

 بحُرية تجردت الصورة أكثر فأكثر من كل شئ يحاول – بالكاد – أن يبقي مكانه .

 

     الآن وبعد الاقتراب بوضع يسمح لي بالرؤية بشكل جيد أصبح النقيض هو الحال حاليًا .

فقد اختلفت الرؤية تماما من هذه الزاوية فانعكست  صورتي بالمرآة لأجدني ” هي ”

   هي تلك المرأة التي حاولت التماسك فإجتازت كل درجات الصلابة

.  هي نفس المرأة التي حاولت الإتزان في عالم يشوبه كل الخلل .

   هي بعينها من حاولت الإسراع حتي إنقطعت  أنفاسها .

   هي من حاولت وحاولت وحاولت …حتي لا يكن القاع مثواها .

 

هي ” أنا “

    أنا التي لا تمل من  المحاولات , من يزيدها الضغط قوة ؛ فتتماسك كل الشئ ؛ لتبدو كل الأشياء للناظر من بعيد ” مثالية”  ؛ لتكن كالمعتاد  كل الأشياء بمكانها الصحيح و تسير الأمور كلها علي أكمل وجه ..

 

بقلم / آلاء أشرف أبوالعز .

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

أبهانِي المَها في طَلة

  أبهانِي المَها في طَلة من نظرةٍ دَق قلبي نَبضةً وتوقفَ متسائلا؛ ماذا تَسنّى للعين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *