الرئيسية / اخر المقالات / اضطراب الشخصية الوسواسية

اضطراب الشخصية الوسواسية

أحد الاضطرابات المدفونة كما يمكن تسميتها، على الرغم من وجودها بنسبة 2.1 و7.9 ضمن نطاق سكان المجتمع.

يختلف هذا الاضطراب عن الوسواس القهري الذي يتسم بافكار استحواذيه غير حقيقة على المريض، كالخوف من مرض معين غير موجود بالحقيقة والرهبة العامة من عدة اشياء،

أما اضطراب الشخصية الوسواسية هو نوع آخر.

يتسم أصحاب هذا الاضطراب بالحساسية المفرطة تجاه عدة أشياء، والرغبة في إتقان العمل على أتم وجه،

يشعر المريض بأن العمل ناقص إذا لم يقم به بنفسه، وتصل به إلى عدم الثقة بكفاءة الآخرين.

هذه الشخصية مغرمة بالدقة، إلا أن المريض يعاني من وسواس دائم

يفقده القدرة على الراحة والاسترخاء، إنه مثالي بجهد، يفقد الرغبة في المشاريع إذا شك في قدرته على إكمالها؛ فهو يحب أن يتم كل شيء بالدقة الكاملة.

قد يمسك العديد من الأشغال في وقت واحد، لأنه يؤمن بأن ما يقوم به فقط هو الصحيح،

يقدر الأهداف بشدة، ويشعر بأن الأمور يجب أن تقف إذا لم تكن لها أي أهداف؛ فالنجاح بالنسبة إليه أهداف متواصلة لا عمل بدون ذلك.

إن ما يشعر به هذا المريض ليس حديا كنزاهة أو أمانة، بقدر ما هو حالة نفسية وطبع فيه، حيث أن جل وقته يكون مشغولا بالتفكير في أمور العمل.

إن من مساوئ هذا الوسواس أنه قد يؤدي بصاحبه إلى الوسواس القهري في بعض الاحيان،

وقد حدد العالم تيودور ميون خمسة أنواع فرعية من اضطراب الشخصية الوسواسية حسب الآتي:

-حي الضمير، يتضمن خصائص اعتمادية.

-بيروقراطي، ذو خصائص نرجسية.

-متزمت، ذو خصائص مرتابة.

-شديد البخل، خصائص انعزالية.

-ومفسد ذو خصائص عدوانية.

كبداية يتم تشخيصه عن طريق الطبيب النفسي، حسب تاريخ المريض الصحي والنفسي وطريقة تفكيره..

أما الأسباب قد تختلف بين مسبب جيني أو مجتمعي، كما هو الحال في بقية الأمراض التي يكون أساس لها هو التعليم والتربية من الطفولة.

تدعم بعض النظريات الوراثة الجينية لهذا المرض؛ فالأشخاص الذين يحملون شكل من أشكال الجين(DRD3).

بينما تشير أخرى إلى أهمية المجتمع في ذلك.

يمكن تلخيص دور المجتمع في كيفية التعامل مع الفرد، تحميله المسؤولية منذ الصغر، القيادة الاعتداء الجسدي، أو العاطفي، الصدمة وغيرها…

يتسم العلاج بالجوانب النفسية للمريض، والعلاج السلوكي، والمساعدة النفسية مع الأدوية أيضا.

بنين عادل

عن fatima saleh

شاهد أيضاً

عليك حماية حلمك حتى بلوغه ..

  عليك حماية حلمك حتى بلوغه .. نحن معشر الشباب نعاني الكثير في هذه الفترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *