الرئيسية / دين / ” التاريخ كما يجب ان يكون “

” التاريخ كما يجب ان يكون “

بقلم / ربيع عبدالكريم

 

قراصنه القديس يوحنا عندما كنت اسمع فيلم الناصر صلاح الدين، كانت تعجبني شخصيه لويزا المعالجه للجرحي، ولكن بعد ان قرأت كتابا بمحض الصدفه عن الهوسبتاليين، الا وتغيرت فكرتي، . وتتبعت البحث جيدا عن هؤلاء، وما قصه هؤلاء انهم ليسوا مسعفين للمرضي كما كنت اظن، ليسوا ملائكه الرحمه علي الارض كما كنت اعتقد، فاسمهم الحقيقي قراصنة،  فمن قراصنه القديس يوحنا فمن هم  ؟؟ هم مجموعه من ابشع. المجموعات الصليبيه التي كانت تحارب المسلمين في الحروب الصليبيه في فلسطين، وكان يطلق عليهم اسم الهوسبتاليين، واشتهروا بصليبيتهم المتطرفه وحقدهم الدفين علي المسلمين، وطبعا ضمن مسلسل التزييف التاريخي صور المخرج المسيحي يوسف شاهين، فرسان القديس يوحنا او الهوسبتاليين، علي انهم اناس مسالمين وطيبين واختار احدي الممثلات لاداء قائدة الفرسان الهوسبتاليه لتضليلنا عن حقيقة هؤلاء، وفقد استمر الهوسبتاليبن في جرائمهم في فلسطين؛ حتي اخرجهم منها البطل الكردي المسلم. صلاح الدين الأيوبي، واتخذوا من جزيرة رودس مقرا لهم، وذلك لشن عمليات القرصنه على السفن الاسلاميه، وعلي الرغم من مهاجمة السلطان جقمق والسلطان قايتباي لهم الا انهم لم يقضواعليهم،  واستمرت عمليات قرصنتهم، حتي قرر البطل المسلم سليمان القانوني وضع حدا لجرائمهم بحق المسلمين، فقاد بنفسه اسطولا اسلاميا ضخما واتجه نحو جزيره رودس، فتحصن قراصنه القديس يوحنا داخل اسوار مدينتهم الحصينه فقامت المدفعيه العثمانيه بدك اسوار قلعتهم؛ لكن دون جدوي عندها قام سليمان القانوني بخطه لم تعرفها جيوش العالم من قبل، وهي نفس الخطه التي سيستخدمها المقاومون في غزه بعد هذا التاريخ بما يقرب من 500عام، فقد امر القانوني بحفر خمسين نفقا تحت اسوار قلعة رودس، والتسلل الي قلب العدو ومباغتة قواته المحصنه داخل القلعة،  وبالفعل تم للقانوني ما اراد، واستسلم قراصنه القديس يوحنا علي ان يغادروا الجزيره وبعد ان رحلوا توجهوا  .  نحو جزيره مالطه واتخذوها مقرا جديدا لهم وسموا بعدها بفرسان مالطه حتي طردهم منها نابليون عام 1798، الا انهم ظلوا منظمين تحت تنظيم سري بغطاء الاعمال الخيريه، واسسوا منظمه فرسان مالطه التي كونت دوله افتراضيه تعترف بها اكثر من 100دوله من بينهم اربع دول عربيه، وصار لهم ارتباطات قويه مع فرسان المعبد، الذين يمتلكون تاثيرا قويا في دوائر صنع القرارات الأمريكية وهناك مؤشرات وتقارير بأن شركه Black water للمرتزقه الماجورين؛  التي قامت بجرائم عديده في العراق، ما هي الا واجهه لفرسان مالطه الصليبيين، وربما هذا يفسر لنا الجرائم البشعه التي كان يرتكبها مرتزقه Black waterبحق العراقيين بعد ذلك كله. هل عرفت من هم قراصنه القديس يوحنا هل عرفت ان ما يصوره لنا هؤلاء عن سماحتهم. وطيبتهم ما هي الا اكذوبه من اكاذيب التاريخ. وحلقه من ضمن حلقات التزييف التاريخي ليجعلني انا وانت. مسلمين بتاريخهم الذين كتبوه هم بايديهم لتضليلنا ولكن ليعلموا انه ما دام هناك قارئون جيدون للتاريخ. فان اكاذيبهم مهما طال امدها لابد من ان تنكشف الستار عن كواليس الحقيقه .

عن admin

شاهد أيضاً

“وفتنّا بعضكم ببعضٍ أتصبرون “

    في ليلة من ليالى شهر رمضان المبارك بينما أنا جالسة اقرأ القرآن قرأت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *