الرئيسية / شعر وخواطر / خواطر / باحثي الشقاء

باحثي الشقاء

باحثي الشقاء

بقلم/ محمود سامي

 

 

على درب غير ممهدٍ يمضون

لحياة بألوان وردية يظنون

والهوى المحتوي الأزلي

والعشق كامن بها أبدي

بطيب نفس يسعون

بقلوبٍ لازالت خواء

وبريق يجلي العيون

وعقول تحوي الجمال

تناشد الأمان

والدرب يطول

تنتظر الاحتواء

بلهفه ظمأ للقاء

من يرويه الدفء الأبدي

ويطفئ البراءة والحياة

ويطوى العمر بلا هواد

ويعتصر صبر القلوب

مميت، وأنين مخيف

ويجافي بريق العيون

ولازلتم بالطريق ماضين

تبحثون و تنقبون الأماكن

وتناجوُن الكل في صمت

ينير الكون بطيف بديع

والزمان بكم يطوى

ولا تشعرون

يقبض القلوب ويعتصر

فالحب لا ينتظر

بلا ازن أو هواد

كل دقات الهوى

يسجي الروح براحة الأمان

ويعزف دومًا نادر الألحان

يبدع في صنعاته واحتوائه

بلا شفاعة أو حتي جفاء

ويبرق العيون ببديع الألحان

يقبض القلوب بانتقاء

ويبث فيها الشقاء

وحده سيأتي وإن مر الزمان

فلا تبحثون

بين طيات الجفون

باحثين عن الشقاء

ويحول بين ما مر وما هو آت

فالحياه قصيرة

لا تمضون بها

عن admin

شاهد أيضاً

حيرة

بقلم/ سجى محمود عقلي مشوش قلبي يرفض أن ينسى. صراعات عديدة بين قلبي وعقلي؛ قلبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *