القدر

القدر

بقلم/ اعضاء همس الكلمات

ورأت في عينيه الأمان تعاهدوا أن لا تفرق بينهم تلك المسافات واكتفوا بتلك النظرة التى أشبعت ذلك الحنين المُبهم لم يفسروا ما بينهم يوما مُدركين إنه عشق من نوعاً خاص ليس ك ذلك العشق الذى بين البشر

ظلت ساكنة بين يديه بقلب مُطمئن وإبتسامة عذبة تشعر بروحها تُحلق لم تعد تخاف شيئاً ومن أين يأتى الخوف أمام هذة العيون الحانية فبرغم  سطوته إلا أنه كان قوياً لها لا عليها استأثر لها وحدها بالعطف واللين لم يعد يعنيه شيئاً سوى  أمانها وحمايتها لم يعد يهتم إلا لرؤية إبتسامة عينيها الدافئة التى تخبره بأنها سعيدة بقربه تطمئنه آمنة وأنه أتمت عهود عشقه حقا وروضة حبها و نظرته التي تنبض عشقاً وآمان

فبرغم قوته وقف عاجزاً أمام عينيها فجاء يبث إليها ضعفه ، وقفت حائرة تنظر لعينيه الصافيتين المحملتين بجنون العاشق ورغبة المشتاق ، كيف لها أن تكون بهذا الجبروت أمامه كيف ينحني لها كل هذا الجبروت الذي عجزت عن كبحه أعتى الماكينات العسكرية ويقتله عشق انثى…

وكانت النهاية إنهم جمع بينهم القدر وفرق بينهم البشر ..

عن admin

شاهد أيضاً

حيرة

بقلم/ سجى محمود عقلي مشوش قلبي يرفض أن ينسى. صراعات عديدة بين قلبي وعقلي؛ قلبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *