الرئيسية / شعر وخواطر / خواطر / أيها المارون فوق صراط الذاكرة

أيها المارون فوق صراط الذاكرة

أيها المارون فوق صراط الذاكرة

بقلم/ احمد سالم

 

1

ايها المارون فوق صراط الذاكرة

لملموا شتات أطيافكم و ارحلوا

و لا تعودوا ادراجكم

وإن توسلتكم الأيام الماضية

2

أيها المارون فوق صراط الذاكرة

خذوا ما تبقى من ذكراكم

و ادفنوها في بقايا كوب القهوة

إسرقوا رائحتها ، مذاقها ، و مرارتها

فرائحة الحب قهوة

طعم الحب قهوة

و النسيان مُر كمرارة القهوة

3

أيها المارون فوق صراط الذاكرة

إقسموا على الشتاء بكل أسباب الغياب

ألا يأتي

إبتهلوا لينساكم ، فينساكم

و تنسونا

و تبقى الذكرى خلف الباب

و إن رأيتم غيوم كانون

إسرقوا منها زخات المطر

فتتوارى الدموع خلف الجفون

4

أيها الباكي ، على جانب الطريق

إن شعرت بالضيق

لا يلتفتن إليك أحد ، و ابكي بحذر

فقد يجف نبع العيون

و يغيب الشتاء

فلا تستسقى الرموش من ماء السماء

الذي كان يواري الدموع

كلما كان على وجنتيك ينحدر

5

أيها المارون فوق صراط الذاكرة

كفاكم عبثًا بأرواحنا الممزقة

و قلوبنا المنهكة

و دخان سجائرنا الذي يرسم لكم صورًا مزيفة

يا أيها المارون إن يمسنا صقيع شتائكم

نضرم النار

و نبدل القلب ، بآخر مستعار

حتى لا تصيبنا البرودة بالرجفة

فالرجفة تحتاج للنوم فوق صدر حبيبة

كلما تنفست

استرحنا هنيهةٌ هنيةْ

فيتبعها شهوة

و الشهوة دفئٌ

و الدفئ غائب خلف صوت البلبل الحزين

6

أيها المارون من هنا

شكرًا لكم

من أجل الخذلان و الألم

شكرًا ، لأنكم رممتم جدار الأمل

ثم هجرتموه متصدعًا

فإن مررتم من هنا

إن تروني ، فلتشح أبصاركم

غضوا أطرافكم

فلا تروني مُعلقًا على مشانق الزمن

أو مصلوبًا على شواهد القبور

أيها المارون من هنا

إن تمروا عليَّ

امشوا على أطراف أصابعكم

حتى لا تؤذونِ في مرقدي

و إن تذكرتموني

لا تمهدوا ليَّ السبيل

نحو طراط الذاكرة

إن مررتُ – أنا – من هنا

لا تنتبهوا إليَّ

و كما اعتزلتكم

فاعتزلونِ

عن admin

شاهد أيضاً

حيرة

بقلم/ سجى محمود عقلي مشوش قلبي يرفض أن ينسى. صراعات عديدة بين قلبي وعقلي؛ قلبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *